أسباب ارتفاع الكوليسترول وأفضل المنتجات الصحية لتخفيضه من آي هيرب

2020-07-01T04:38:41+00:00
2020-07-01T04:38:41+00:00
صحة
shathabasem3 May 2020آخر تحديث : منذ 2 months
image - Dalelouk

الكوليسترول هو مادة شمعية توجد في الدم، يحتاجها الجسم لبناء الخلايا الصحية، ولكن يمكن أن يتسبَّب ارتفاعها الشديد في زيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

فبسبب الكوليستيرول المرتفع يمكن أن تتكون ترسُّبات دُهنية في الأوعية الدموية الخاصة بالمريض، وفي نهاية المطاف تنمو هذه الترسُّبات وتؤدي إلى صعوبة تدفق الكمية الكافية من الدم عبر الشرايين، وأحيانًا ما تنفجر تلك الترسُّبات فجأةً لتُشكِّل جلطة تسبب النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وهناك نوعين من الكوليسترول، هما:

الكولسترول الضار LDL ونسبته الطبيعية

يؤدي ترسبه في الشرايين إلى تضيقها وتصلبها، مما يؤدي إلى حدوث الجلطـة وتصلب الشرايين، وترتفع نسبة LDL في الدم بسبب الاستهلاك المفرط للأغذية الغنية بالدهون والكولسترول، أو بسبب أمراض أخرى مثل قصور الغدة الدرقية، الاضطراب الوراثي في جهاز تمثيل الكولسترول نتيجة لخلل في تركيب الجينات، ويكون المستوى الطبيعي لـLDL  ما بين 100 – 130 ميلغرام/ ديسيليتر.

الكولسترول المفيد HDL ونسبته الطبيعية

ويقوم هذا النوع بحمل الكولسترول الموجود في الشرايين وغيرها إلى الكبد حيث يتخلص منها هناك، فزيادة نسبته في الدم تعتبر علامة جيدة ويمكن زيادة نسبته بالنشاط الرياضي، وإنقاص الوزن واستبدال الزيوت المشبعة كالسمن الحيواني بالزيوت غير المشبعة، كزيت الزيتون ويكون المستوى الطبيعي لـHDL ما بين 40-59 ميلغرام / ديسيليتر.

مما لا شك فيه أن هناك أسباباً تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم، ولكن ما لا يعرفه الكثيرين أن ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم لا يتأثر بما نأكله فقط، ولكن يتأثر أيضاً بمقدرة الجسم على سرعة إنتاج الكوليسترول وسرعة التخلص منه.

وبحسب موسوعة الصحة فإنّ أجسامنا تقوم بإنتاج ما تحتاجه من الكوليسترول، وبالتالي فإنه ليس ضرورياً تناول كوليسترول إضافي عن طريق الغذاء، دعونا الآن نتعرف على أسباب ارتفاع الكوليسترول وكيف يؤثر كلٌ منها على توازنه.

أسباب ارتفاع الكوليسترول

  • الوراثة:
    تلعب العوامل الوراثية دوراً هاماً في مستوى الكوليسترول في الدم، حيثُ أنّ التاريخ الصحي للوالدين والأجداد تعتبر من أهم العوامل التي تؤثر في مستوى الكولسترول في الدم.
  • الأمراض:
    إن ارتفاع نسبة الكولسترول قد تكون نتيجة الإصابة بأمراض أخرى مثل أمراض السكري والغدة الدرقية والكلى والكبد وارتفاع ضغط الدم.
  • العمر والجنس:
    إن نسبة الكولسترول بالدم تزداد كلما زاد العمر، والرجال أكثر احتمالية للإصابة بالكولسترول من المرأة قبل وصولها إلى سن اليأس، ولكن عند وصول المرأة سن اليأس يكون مستوى الكوليسترول الكلي أعلى في النساء منه في الرجال من نفس العمر.
  • التدخين:
    يساعد في تقليل الكولسترول المفيد ويزيد من معدل ترسب الدهون في جدران الشرايين.
    قلة ممارسة الرياضة: تشير العديد من الدراسات إلى أن ممارسة الرياضة تزيد من نسبة الكولسترول المفيد وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار.
  • السمنة:
    إن المحافظة على الوزن المثالي يساعد على ضبط الكولسترول في الدم.

أكبر مسببات ارتفاع الكوليسترول..الغذاء الغني بالدهون:

إن السبب الأساسي لزيادة نسبة الكولسترول في الدم ترجع إلى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون ذات المصدر الحيواني، لذلك فإنّ التقليل من كمية الدهون المشبعة والكوليسترول التي تتناولها يعتبر خطوة مهمة جداً لإنقاص مستوى الكوليسترول في الدم.

شاهد: ما هي فوائد عشبة المورينجا؟

ويجب التنويه إلى ضرورة إجراء فحوصات منتظمة للكشف عن نسبة الكولسترول في الدم، وذلك لأنَّ ارتفاع الكولسترول لا يرافقه ظهور أي أعراض في معظم الحالات، إذ يمكن أن تكون نسبة الكولسترول مرتفعة في الدم ويشعر المريض بالراحة التامة.

إلا أنَّه في الحالات التي تكون فيها نسبة الكولسترول في الدم مرتفعة جداً قد تظهر بعض العلامات مثل الورم الأصفر وقوس الشيخوخة، ويعرف الورم الأصفر بأنه بقع صفراء تظهر على الزوايا الداخلية من الجفن، تتكون هذه البقع من الكولسترول الذي يتجمع تحت الجلد، بينما يعرف قوس الشيخوخة على أنه قوس رمادي أو أبيض أو حلقة مرئية حول الجزء الخارجي من القرنية يظهر لدى العديد من البالغين الأكبر سنًا.

حرصاً منا على صحتك، فقد سعينا في دليلك من خلال البحث إلى اختيار أفضل المنتجات التي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

أهم المكملات الغذائية الصحية لعلاج ارتفاع الكوليسترول

آملا، 60 قرص مغلف

آملا، 60 قرص مغلف

يطلق على ثمرة الاملا اسم التوت الهندي، وهي ثمار لشجرة تزرع في الهند، الشرق الأوسط، وبعض دول جنوب شرق آسيا، وأثبتت الدراسات أن تناول الأملا بصورة يومية يخفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وكذلك يعمل على خفض مستويات الدهون الثلاثية وزيادة الكوليسترول المفيد، وبالتالي فهي تقلل من حدوث تصلب الشرايين الناتج عن تراكم الكوليسترول في الشرايين.

ونظراً لفائدة هذه الثمرة قامت العديد من  الشركات باستخلاصها لاستخدامها في المكملات الغذائية، حتى يتمكن الجميع من استخدامها والاستفادة منها.

فهذا المنتج المقدم من  Himalaya عبارة عن مكمل غذائي عشبي يتكون من 60 كبسولة، يحتوي كل منها على مستخلص من ثمرة الاملا التي لها دور في زيادة مناعة الجسم، وخفض مستوى الكوليسترول في الدم.

طريقة الاستخدام

تناول كبسولة واحدة مرتين يومياً بعد الطعام

آملا 60 قرص 

استخدم كود BIA7918 للحصول على خصم 5% – 15% “


أوميجا 3، وزيت السمك الممتاز، و 100 كبسولة جل من سمك الجيلاتين

أوميجا 3، وزيت السمك الممتاز، و 100 كبسولة جل من سمك الجيلاتين

تعد الاوميجا 3 أو زيت السمك نوع من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاجها الجسم لإتمام العديد من عملياته الحيوية، فقد أكد الاطباء فعالية الحمض الدهني أوميغا 3 في تخفيض مستوى الكوليسترول الضار LDL في الجسم، وزيادة الكوليسترول المفيد HDL.

إضافة إلى أنها تقلل من مستويات الدهون الثلاثية، وتحسن من حالة الشرايين، ولأن أجسامنا لا تقوم بإنتاج الأوميجا 3، فإنه يجب الحصول عليها من الغذاء ومن المكملات الغذائية. 

مع تطور العلم بدأ إنتاج المكملات الغذائية التي قد تساعد العديد من الأشخاص على سد النقص في العديد من العناصر الغذائية الهامة، ومن أشهر هذه المكملات تأتي أوميجا 3 والمعروفة بحبوب زيت السمك، وقد قد تلائم هذه المكملات العديد من الأشخاص، ففي حالة عدم القدرة على تناول مصادرها بالكميات المطلوبة، كما لدى المصابين بحساسية السمك.

قد تكون المكملات الغذائية خياراً مثالياً، وعادة ما تحتوي حبوب زيت السمك أوميجا 3 على نوعين من الأحماض الدهنية وهما الحمض الدهني EPA، حمض الـ DHA.

شاهد على دليلك: فوائد عسل المانوكا وأفضل أنواعه

فهذا المنتج عبارة عن مكمل غذائي يحتوي على الأوميجا 3،  يتكون من 100 كبسولة جيلاتينية، وهي كبسولات زيت السمك من أسماك الأنشوجة، والماكريل، والسردين والتونة، وجيلاتين سمك البُلطي، فهي خالية من جيلاتين الأبقار أو الخنازير.

وقد تم اختبارها للتأكد أنها آمنة صحيًا وخالية تمامًا من الملوثات المُحتملة، فقد يتخوف البعض من كون منتجات الأسماك قد تتأثر بالتلوث البحري.

تحتوي كل كبسولة على 640 ملغم من زيت السمك، 360 ملغلم EPA، و 240 ملغم من DHA، فهو يحتوي على التراكيز التي يحتاجها الجسم من هذه العناصر، إذ توصي معظم المنظمات الصحية بشكلٍ عام على أن حاجة الفرد من هذه العناصر بحدٍّ أدنى تقدر بنحو «250- 500 ملغ» من EPA و DHA في اليوم للبالغين الأصحاء، وبمقدارٍ أعلىً لبعض الحالات الصحيّة التي وُجِدَ أنها تستفيد من الأوميغا 3، وتتميز الكبسولات في هذا المنتج بتغليف معوي للمساعدة في زيادة امتصاص الأحماض الدهنية الأساسية وتجنب أي مذاق كريه.

طريقة الاستخدام:

تناول كبسولتين يومياً، مع الطعام أو بدونه للحصول على أفضل النتائج، وراجع التعليمات المرفقة عند شراء المنتج لتتعرف على الحالات التي يمنع فيها استخدامه كالحوامل والمرضعات، أو من دون الـ18 عاماً.

أوميجا 3   

استخدم كود BIA7918 للحصول على خصم 5% – 15% “


Nordic Naturals, Omega-3, Lemonl

Nordic Naturals, Omega-3, Lemonl

قد لا يفضل البعض تناول كبسولات أوميغا 3، أو لا يستسيغ بلعها، فيُعتبر هذا المنتج حلًا بديلًا، وهو على شكل سائل أو شراب أوميغا-3 المستخرج من أسماك السردين والأنشوجة.

وهو بنكهة الليمون الطبيعي، حيث لا أثر لطعم السمك المزعج في الفم، يتميز بتركيز عالٍ من أوميغا-3 (1560mg) للجرعة اليومية، متجاوزًا الجرعة التي يوصي بها الأطباء عمومًا وهي (500mg) من أوميغا-3 يوميًا.

وتأتي الفائدة من تناول كميات كافية من أوميغا-3 للبالغين وكبار السن بأنها تمد الجسم بالتغذية المثالية السليمة، والطاقة المطلوبة لأداء الأنشطة البدنية.

كما تساعد على تعزيز الصحة العامة للجسم، وتقوية المناعة لمحاربة الأمراض، وتقليل مستوى الكوليسترول في الدم، والحفاظ على صحة القلب.

طريقة الاستخدام:

  • ملعقة صغيرة يوميًا، مع الطعام، أو بحسب توجيهات أخصائي الرعاية الصحية أو الصيدلي.
  • يحفظ في الثلاجة بعد الفتح.
  • يفضل استخدامه في غضون 3 أشهر بعد الفتح.

Nordic Naturals

استخدم كود BIA7918 للحصول على خصم 5% – 15% “


Source Naturals, بوليكوزانول، 10 ملغم، 60 حبة

Source Naturals, بوليكوزانول، 10 ملغم، 60 حبة

يحتوي هذا المنتج على 60 قرص، ويتكون كل قرص من 20 ملغم من مركب البوليكوزانول المستخلص من قصب السكر.

يساعد  هذا المركب أن بتخفيض الكوليسترول إلى المستوى الطبيعي، بشكل مشابه للعقاقير الدوائية التي تفعل ذلك، فقد أظهر البوليكوزانول قدرته الفائقة على تخفيض كولستيرول (LDL) الضار بنسبة 25-30%، ورفع من مستوى كولستيرول (HDL) المفيد بنسبة 15-25%.

طريقة الاستخدام:

في الأشهر الثلاث الأولى يتم تناول قرصين مساءً، بعد ذلك يتم تناول 1-2 قرص يومياً، إذا كنت تتناول دواء مضاد للصفائح، مثل الأسبرين اليومي، استشر مختص الرعاية الصحية قبل استخدام هذا المنتج. لا تتناولي هذا المنتج إذا كنت حاملاً أو مرضعاً أو تخططين للإنجاب.

بوليكوزانول   

استخدم كود BIA7918 للحصول على خصم 5% – 15% “

DMCA.com Protection Status