تعرف على مكمل alpha gpc وأهم فوائده

هدير إسماعيل28 أبريل 2023آخر تحديث :
مكمل alpha gpc

يعاني كثير من الأشخاص الهدوء وعدم التركيز طوال اليوم، لذا يبحثوا عن الأدوية والمكملات الغذائية التي تعزز طاقتهم وتزيد من تركيزهم الذهني والأداء الرياضي واليومي الخاص بهم، وفي مقالنا هذا نسلط الضوء  على مكمل alpha gpc.

مكمل alpha gpc

يعرف مكمل alpha gpc بأنه مادة كيميائية تٌصنع من مادة الكولين؛ إذ تعمل هذه المادة على زيادة مستويات مادة أستيل كولين والتي تعمل على تعزيز مهمة الدماغ وحماية صحة الخلايا مما يزيد من القدرة على التعلم والذاكرة، كما أن المركب عبارة عن مادة كيميائية تنطلق عندما ينكسر الحمض الدهني الموجود في فول الصويا والنباتات الأخرى وذلك عند دخولها إلى الجسم مباشرة، وتعمل هذه المادة على تحفيز خلايا الدماغ مما يحسن الذاكرة والقدرات العقلية.

ويوجد الدواء في العديد من الدول الأوروبية والعربية، إذ يصفه الأطباء لعلاج الحالات التي تعاني الخرف والزهايمر والسكتات الدماغية وبعض الأمراض العقلية، ولكن يوصف بناءً على عدد من الفحوصات والإجراءات الطبية.

وتعمل المركبات والعناصر الموجودة في ألفا gpc على توصيل مادة الكولين وتعزيز وصولها إلى خلايا الدماغ وإلى الحاجز الدماغي؛ وهو منطقة واقية من الخلايا والتي تمنع مسببات الأمراض والسموم من الوصول إلى خلايا الدماغ، كما وجد الأطباء أن تناول المكمل الذي يحتوي على مادة أستيل كولين يعمل على زيادة مستويات الناقل العصبي ودعم صحة القلب والأوعية الدموية.

مكمل alpha gpc
مكمل alpha gpc

فوائد alpha gpc

ينطوي مكمل alpha gpc على العديد من الفوائد التي تعزز صحة الجسم العامة والصحة العقلية وغيرها من الأمراض المزمنة التي تصيب خلايا المخ، وإليك أبرز فوائد واستخدامات الدواء.

علاج الاضطرابات المعرفية:

يعمل مركب ألفا gpc على علاج الاضطرابات المعرفية مثل السكتات الدماغية ومرض الزهايمر، وذلك من خلال عدد من الدراسات والتجارب التي أجراها أطباء على حالات مصابة بالسكتات الدماغية إذ يتم إعطائهم المركب بجرعات مناسبة لحالتهم الصحية وبعد مرور 3 أشهر تقريباً وجدت الدراسة تحسن كبير في القدرات المعرفية للمرضى.

 تعزيز الإدراك:

يحتوي مكمل ألفا gpc على عدد من المركبات والعناصر التي تعمل على تعزيز الإدراك والذاكرة ويحسن القدرات العقلية، لذا ينصح به الأطباء في الحالات التي تعاني مشكلات عقلية ومشكلات في الإدراك.

مكمل alpha gpc
مكمل alpha gpc

تحسين الأداء البدني:

يساهم مركب ألفا gpc على تحسين الأداء البدني بشكل كبير وذلك بفضل احتوائه على مكملات مختلفة، وأجريت عدد من الدراسات على الأشخاص من خلال تزويد مجموعة بجرعة تساوي 250 ملغم من مركب ألفا ومجموعة أخرى زودت بـ 500 ملغم من المركب.

وبعد أسابيع لوحظت النتيجة على المجموعتين بفوارق طفيفة، لذا أثبت المركب فعاليته في زيادة القوة وتحسين الأداء البدني وزيادة قوة التحمل خاصة للرجال الرياضيين، وأكثر ما يمتاز به مركب ألفا gpc هو تحسينه القدرات العقلية بطريقة واضحة من بينها مهارات القراءة والكتابة وغيرها، لذا يستخدم خاصة للمرضى الذي يعانون السكتات الدماغية أو الذين يكونون عرضة للإصابة بها.

ويمكن تناول المركب في صورة كبسولات ومكملات غذائية مصنوعة من قبل هيئات صحية وأطباء متخصصين، وذلك لزيارة القوة وتعزيز مهارات الذاكرة والوقاية من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية ومرض الزهايمر.

كما يعدُ المركب الغذائي لمركب alpha gpc المصدر البيولوجي المتاح من الكولين، الذي يدعم البراعة العقلية والدعم الإدراكي، ويتميز بأنه تركيبة نباتية صحية خالصة.

وينصح الخبراء بتناوله لأنه لا ينصح من القمح أو الخميرة أو الغلوتين أو الحليب أو البيض أو الأسماك أو المحار وغيرها من المواد المسببة للحساسية والتي تضر بمرضى الحساسية وتسبب لهم صعوبة في التنفس وفي أداء المهام اليومية، لذا حرص الأطباء على جعل الكبسولات نباتية وصحية 100%.

ويفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناول الكبسولات خاصة لكبار السن والمرضعات والحوامل والذين يعانون الأمراض المزمنة وذلك لإجراء الفحوصات الطبية والتأكد من سلامة المركب على الصحة العامة وعدم تسببه في ظهور الأمراض أو الأعراض، أما عن الجرعة المخصصة من مركب alpha gpc فهو كبسولتين يومياً يتم تناولهما مع الطعام، ويفضل أخذ الكبسولات في الصباح الباكر، ولا يجب الإكثار من تناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

عرضنا لكم أهم عن مركب alpha gpc وفوائده والجرعات المناسبة والتي يتم تناولها، وذلك حتى تتعرف على المركبات التي تحسن من الذاكرة ومن القدرات المعرفية ومهارات الإدراك والتركيز.